مدرب إنبي: لم أشاهد ركلة جزاء الإسماعيلي واللاعبون كان ينقصهم الثقة.. فيديو     ماجد المصري لـ«صدى البلد»: فيلم الكهف أهم عمل في مشواري الفني     حملة موسى مصطفى موسى: كلنا ثقة أن يحوز برنامجنا الانتخابي ثقة المصريين     مستشار المفتي يكشف سر تكفير المتطرفين للناس.. فيديو     قوافل التنوير المسرحية تواصل فعالياتها في جامعتي القاهرة وعين شمس     «كأنك تراه» يجذب جمهور الأقصر وأسوان (صور)     سقوط قتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة بسوريا     تيريزا ماي ترتدي الحجاب في فعالية "زُر مسجدي"     الوحدات الكردية تسلّم عفرين لقوات النظام السوري وتقبل بالتخلي عن سلاحها     إحباط محاولة تهريب مستلزمات طبية بربع مليون جنيه قادمة من تركيا     مروة صبري تكشف لـ«صدى البلد» سر غضب أحمد فلوكس منها.. «فيديو»     أحمد موسى يشيد بتقرير«صدى البلد» حول عرقلة أمريكا صفقة طائرات الرافال لمصر.. فيديو     مسئولون أمريكيون لأوروبا: «تجاهلوا تغريدات ترامب»     مروة صبري تكشف لـ"صدى البلد": مواصفات شريك حياتها.. صور     السياحة تتعافى.. عروض لأوبرا عايدة "بالصوت والضوء".. ومشاركة عالمية لإحياء الحفل تحت سفح الأهرامات.. ومتخصصون يؤكدون: ستساهم في الارتقاء بالمنظومة السياحية     لماذا تعرقل أمريكا صفقة الرافال بين مصر وفرنسا؟     تقادم الخطيب: هذه أول رسائل «أبوالفتوح» من داخل محبسه     التشيكية كفيتوفا تحصد لقب بطولة قطر للتنس للمرة الأولى في تاريخها     واشنطن تحدّد مساراً لالتزام الأوروبيين بتعديل الاتفاق النووي     ترامب ينتقد تحقيقات التدخل الروسي بالانتخابات: "استفيقي يا أميركا"     رئيس «الشرقية للدخان»: ندرس إنتاج «السجائر الإلكترونية»     نجم عربي يتحول إلى عامل نظافة ويخطف القلوب     حي العجوزة يبدأ توحيد شكل ومساحة الأكشاك     مُسيلمة.. هل كان مدّعيًا للنبوة أم منافسًا على حكم العرب؟     جمارك مطار القاهرة تحبط تهريب 20 ألف شبكة ولاصق طبي قيمتها ربع مليون جنيه.. صور    


وسط الناس - محليات » المصري اليوم » شكاوى المواطنين ليوم الثلاثاء 19/1/2016

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عدد من العاملين بمدرسة أمينة السعيد الرسمية لغات، التابعة لإدارة المنتزه التعليمية، بمحافظة الإسكندرية. متررون من تأخير صرف رواتبهم، وتأخير عمل التجريبى الخاص بهم لمدة ستة أشهر، وكذلك فرق الراتب، دون مبرر، رغم شكواهم المتكررة، مما دفعهم للشكوى بإدارة المنتزه التعليمية.

«لا أريد سوى حقى في العلاج والرعاية الصحية، بشكل يحفظ ماء وجهى، دون تسول، بعد ما بلغت من العمر أرذله، وبعد ما قدمته من تضحيات، فداء لبلدى، ومازلت مستعدا لتقديم ما تطلبه منى دون تردد».. بتلك الكلمات بدأ صالح أحمد مكرم عبدالقادر، شكواه. فهو من أبطال حروب مصر، والآن من معاشات القوات المسلحة، وعمره 76 عاما. من أبناء محافظة بورسعيد، وتحديدا من منطقة بور فؤاد، ميدان الجامع الكبير، شارع 25/9، عمارة رقم 33. منذ 40 عاما، وهو محروم من حق العلاج بالتأمين الصحى، ومستشفيات وزارة الصحة، لأنه من المحسوبين على القوات المسلحة، وفقا لبطاقة الرقم القومى، وكذلك لا علاج له بالمستشفيات العسكرية، دون مبرر، على حد زعمه. وعندما احتاج لإجراء جراحة قلب مفتوح عام 2011، أجراها بالتدخل الإنسانى، وليس بشكل رسمى، لكن عند إجرائه لعملية المياه البيضاء بعينه اليسرى، أجراها على نفقته الشخصية، ومازال في حاجة لإجراء نفس العملية لكن بعينه اليمنى، علاوة على تكاليف علاج وتحاليل شهرية بتكلفة 1600 جنيها، كنوع من المتابعة الشهرية والضرورية، بعد عملية القلب المفتوح، ولأمراض أخرى. لذلك يرجوكم شموله بعطفكم، واستخراج كارنيه علاج له على نفقة القوات المسلحة.

سيد بسيونى أحمد عبدالكريم، وعنوانه، 24 المنطقة السادسة مصر للتعمير، النزهة. له شكوى ومطلب. أما الشكوى فهى من الجمعية التعاونية للبناء والإسكان لشركة بترول خليج السويس«جابكو» التي قامت بشطبه«تعسفيا» هو وزميلة أخرى، من عضوية الجمعية، بناء على عدم حضورهما الإجتماع، رغم عدم إخطارهما بموعد إنعقادها بتاريخ 16 من الشهر الجارى، أسوة بما فعلته مع باقى الأعضاء، على حد زعمه. واشتكى لكل الجهات المعينية، لكن في النهاية الشكوى تصب في الجهة المشكو منها،كما أخبرته وبالتالى لا يحدث شيئا، لذلك لجأ لكم. أما المطلب فهو خاص بعلاجه هو وزوجته، حيث يبلغ من العمر 80 عاما، وزوجته تصغره بعشرة أعوام، ويتم علاجهما بالمركز الطبى للبترول بمدينة نصر، هو يرجوكم إلغاء القومسيون الطبى وتحويلهما إلى المركز الطبى العالمى للقوات المسلحة، لحين الإنتهاء من إتمام المركز الطبى للبترول بالتجمع الخامس، كما يلتمس صرف معاش تكميلى له، لأنه من أصحاب المعاشات الذين تقاعدوا قبل صدوره.

محمد حسن صادق أمين، رئيس قطاع الإحتياجات بالهيئة القومية للبريد«سابقا» وموظف بالهيئة القومية للبريد«حاليا»، وعنوانه، 12 شارع الإتحاد، المعادى، القاهرة. عمل بالهيئة القومية للبريد، مدة قاربت على الأربعين عاما، وتدرج في الوظائف حتى شغل وظيفة رئيس قطاع الإحتياجات، إلى أن فوجئ بتاريخ 16/9/2015، بصدور القرار الإدارى«التعسفى» وفقا لوصفه، رقم 2130 متضمنا إنهاء تكليفه من القيام بأعمال وظيفة رئيس قطاع الإحتياجات وتكليف للقيام بأعمال متابعة تنفيذ مشروعات تطوير الموارد المؤسسية لقطاع الإحتياجات، بما يتضمن من أضرار مادية وأدبية لحقت به، ولذلك يرجوكم إلغاء القرار، والتحقيق في ملابساته.

محمد الشعراوى، وعلى الصياد، ومحمد عيد، وأحمد السيد، عن سكان منطقة أرض العتر بالسنانية، التابعة إلى حى سادس، بمحافظة دمياط. يشكون من وجود قطعة أرض فضاء، تحولت إلى مقلب للقمامة، ومأوى للحيوانات الضالة، والحشرات بأنواعها. مما أدى لإنتشار الأمراض بين السكان، وتقدموا بشكاوى عديدة للمحافظة، لكن مصيرها إلى أدراج مجلس المدينة.

جاد محمود عبدالله، عن أهالى قرية الدير التابعة إلى مركز ومدينة إسنا بمحافظة الأقصر. يرجوكم نقل مصنع الأطراف الصناعية التي تعتزم جمعية المحافظة على القرآن الكريم بإسنا ومديرية التضامن الإجتماعى بالأقصر، إنشاؤه على قطعة أرض فضاء أملاك دولة، ملاصقة لمركز العلاج الطبيعى داخل الكتلة السكنية، على طريق مصر وأسوان، دون مراعاة لصحة الأهالى، كما أن قرار إنشاء مركز العلاج الطبيعى الموجود وقرار الترخيص لا يشمل إنشاء مصنعا للأطراف الصناعية، علاوة على أن قرار التخصيص يعتبر لاغيا بعد مضى عاما من صدوره طالما لم يستغل في الغرض المخصص له، وفقا لزعم الشاكى، الذي يضيف أن القرية في حاجة إلى تلك القطعة من الأرض فة عدة خدمات أخرى منها، إنشاء مبنى مركز شرطة أو نقطة إسعاف أو إدارة هندسية لشبكة كهرباء شرق النيل، أو منفذ بيع تابع لوزارة التموين أو القوات المسلحة.

توحيده أحمد محمود عدس، إحدى موظفات الوحدة المحلية بقرية المنايل، التابعة إلى مجلس مدينة الخانكة، بمحافظة القليوبية. عملت مدة 33 عاما دون أي تقصير، أو توقيع أية جزاءات عليها، وتقارير الكفاية الخاصة بها دائما ممتازة على حد قولها، وما أن قاربت على بلوغ سن التقاعد الذي لا يفصلها عنه سوى ثلاث سنوات فقط، بدأت تعانى التعنت، والتعسف، وتوقيع الجزاءات عليها، دون ذنب اقترفته، سوى أنها اتخذت كبش فداء لخلافات قائمة بين رئيسة الوحدة المحلية وأمين المخازن، على حد ادعائها. أما تفاصيل الشكوى، فهى أن الشاكية كانت تعمل منذ تعيينها في عام 1982 بشؤون المجالس المحلية، حتى عام 2011، الذي بدأت التنقل فيه من مكان لآخر، تارة قسم تراخيص مزاولة الأنشطة التجارية، وتارة أخرى قسم خدمات المواطنين، ثم انتدابها بمكتب التموين، ولم تمتنع عن أي عمل. وبتاريخ 25/10/2015 فوجئت بقرار من رئيسة الوحدة المحلية بتوليها أمانة مخازن الوحدة، وهى لا تستطيع القيام بذلك، نظرا لحالتها الصحية، والعمرية. علاوة على وجود أكثر من شاب يستطيعون القيام بذلك، وبالفعل يوجد اثنان منهم يعملون مع أمين المخازن الحالى منذ فترة كبيرة وتم تدريبهم على ذلك. وامتثلت الشاكية للقرار وبدأت في تلقى التدريب على العمل الجديد، حتى فوجئت بمجازاتها بخصم أجر ثلاثة أيام من راتبها، ولم تعلم بذلك إلا عند استلام راتبها. لذلك تستغيث بكم لإنصافها.


بتاريخ:  2018-02-14


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.