مدرب إنبي: لم أشاهد ركلة جزاء الإسماعيلي واللاعبون كان ينقصهم الثقة.. فيديو     ماجد المصري لـ«صدى البلد»: فيلم الكهف أهم عمل في مشواري الفني     حملة موسى مصطفى موسى: كلنا ثقة أن يحوز برنامجنا الانتخابي ثقة المصريين     مستشار المفتي يكشف سر تكفير المتطرفين للناس.. فيديو     قوافل التنوير المسرحية تواصل فعالياتها في جامعتي القاهرة وعين شمس     «كأنك تراه» يجذب جمهور الأقصر وأسوان (صور)     سقوط قتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة بسوريا     تيريزا ماي ترتدي الحجاب في فعالية "زُر مسجدي"     الوحدات الكردية تسلّم عفرين لقوات النظام السوري وتقبل بالتخلي عن سلاحها     إحباط محاولة تهريب مستلزمات طبية بربع مليون جنيه قادمة من تركيا     مروة صبري تكشف لـ«صدى البلد» سر غضب أحمد فلوكس منها.. «فيديو»     أحمد موسى يشيد بتقرير«صدى البلد» حول عرقلة أمريكا صفقة طائرات الرافال لمصر.. فيديو     مسئولون أمريكيون لأوروبا: «تجاهلوا تغريدات ترامب»     مروة صبري تكشف لـ"صدى البلد": مواصفات شريك حياتها.. صور     السياحة تتعافى.. عروض لأوبرا عايدة "بالصوت والضوء".. ومشاركة عالمية لإحياء الحفل تحت سفح الأهرامات.. ومتخصصون يؤكدون: ستساهم في الارتقاء بالمنظومة السياحية     لماذا تعرقل أمريكا صفقة الرافال بين مصر وفرنسا؟     تقادم الخطيب: هذه أول رسائل «أبوالفتوح» من داخل محبسه     التشيكية كفيتوفا تحصد لقب بطولة قطر للتنس للمرة الأولى في تاريخها     واشنطن تحدّد مساراً لالتزام الأوروبيين بتعديل الاتفاق النووي     ترامب ينتقد تحقيقات التدخل الروسي بالانتخابات: "استفيقي يا أميركا"     رئيس «الشرقية للدخان»: ندرس إنتاج «السجائر الإلكترونية»     نجم عربي يتحول إلى عامل نظافة ويخطف القلوب     حي العجوزة يبدأ توحيد شكل ومساحة الأكشاك     مُسيلمة.. هل كان مدّعيًا للنبوة أم منافسًا على حكم العرب؟     جمارك مطار القاهرة تحبط تهريب 20 ألف شبكة ولاصق طبي قيمتها ربع مليون جنيه.. صور    


رأي » المصري اليوم » الدولة تتسول مُرشحاً!

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ولا تقولوا من فضلكم إن الرجل فكر مع نفسه، بهدوء، وإنه هو الذى ابتعد، أو إنه هو الذى فضّل أن يكون خارج السباق.. لا تقولوا هذا أبداً.. لا تقولوه لأن أحداً لا يصدقه، ولأن القول به ينطوى على إهانة لعقل كل مصرى، ويحمل استهانة بكل مواطن يراقب الحال من بعيد، ويفهم تماماً ماذا يجرى، حتى وإن التزم الصمت ولم يتكلم!.

وحين خرج شفيق ببيان يقول فيه إنه قرر عدم الترشح، للأسباب كذا، وكيت، بدت أسبابه غير مقنعة بالمرة، وكتبتُ هذا المعنى هنا، وقلت ما معناه إنى أحترم الرجل، وأحمل له تقديراً هو يعرفه، ولكنى فى الوقت ذاته لست مقتنعاً بأسبابه فى عدم الترشح.. ولو كان قد قال إنه يبتعد ويحتفظ بالأسباب لنفسه لكان أفضل جداً، ولكان ذلك أدعى إلى اللياقة، ثم إلى احترام عقول المصريين!.

كانت الانتخابات ستنطلق بالرئيس، مرشحاً لفترة ثانية، ومع شفيق مرشحاً منافساً، يليق بالرئيس، ويليق بمصر، ويليق ببلد عرف الانتخابات ومجالس الشورى منذ قرن من الزمان ونصف القرن!.

ولكن المشكلة أن فى الدولة مَنْ لا يزال يريد فوزاً بنسبة تصل إلى ٩٩٪‏، دون أن يفهم أن هذه نسبة فات زمانها، ولم تعد ممكنة، ولا مقبولة، ولا حتى مُستساغة!.

وليس سراً أن فوز الرئيس.. أو أى مرشح آخر فى المستقبل.. بنسبة كهذه، أو بنسبة قريبة منها، سوف يظل مسألة مضحكة، وسوف يكون باباً من أبواب التندر وإطلاق النكات بين الناس!.

ولابد أن الفريق شفيق يتابع المشهد الانتخابى.. الآن.. وهو يضحك ملء فمه.. يتابعه ولسان حاله يقول إن دولة بوزن مصر، وبتاريخها، كانت ولا تزال، فى غنى عن كل هذا العك!.

والحقيقة أنى أستغرب جداً كلاماً يقال عن أنه لا عيب فى أن تكون الانتخابات بلا منافس له وزن، أمام الرئيس، وأنه لا عيب فى أن يكون الأمر استفتاء عليه فى غيبة أى منافسين من ذوى الأوزان!.

أستغرب هذا للغاية، وأراه قبولاً بمنطق مبارك فى عدم تعيين نائب طوال ثلاثين عاماً فى الحكم، لأنه لم يكن يجد- على حد تعبيره ذات مرة- رجلاً يصلح لأن يكون نائباً!.

وهو منطق يعنى، فى حالة مبارك، وفى حالتنا هذه الأيام، أن البلد قد خلا من الرجال!.. هذا معناه بكل بساطة، وبكل وضوح.. ولا يمكن لمصرى أن يقبل بهذا المعنى، ولا يمكن الإقرار به بأى حال!.

فماذا كانت النتيجة لهذا المستوى البائس من الأداء كله على بعضه؟!.. النتيجة أن الدولة تتسول مرشحاً ينافس لوجه الله!.

انتشار فيديو لطائرة «تهبط على طريق سريع بالسعودية».. والطيران المدني يوضح حقيقته


بتاريخ:  2018-02-14


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.