الوطنية للانتخابات: جزاءات على المخالفين.. ومعايير وضوابط للتغطية الإعلامية     ضبط عامل وبحوزته سلاح نارى بقصد ترويع المواطنين بجمصة     رفع إشغالات المقاهي والمحلات بجسر السويس وميدان الألف مسكن     غادة والي تهنئ التلفزيون المصري بعودة "مصر النهارده"     حبيب الصايغ يدشن أولى أمسيات "بيت الشعر" في الفجيرة     اليوم.. الحكم فى الاستشكال على حكم إعادة مباراة «الزمالك والمقاصة»     اليوم.. استئناف دعوى «إحالة نقيب المحامين للتأديب»     اليوم.. «أمن الدولة» تستكمل التحقيق مع محمد القصاص     اليوم.. استكمال التحقيقات مع محافظ المنوفية فى «قضية الرشوة»     والدة طفلة "الحجر الطائش": بنتي حالتها مدمرة.. و"حسبي الله ونعم الوكيل"     انطلاق فعاليات أسبوع متحدي الإعاقة الأول بجامعة المنيا..٢٢ فبراير     24 فبراير.. «الأعلى للجامعات» يعقد جلسته الشهرية بالمنيا     نائب السلام يدعو أهالي دائرته للمشاركة فى الانتخابات الرئاسية     مفكر إسلامي يوضح خطورة فتنة التكفير على الشباب..فيديو     سمك مع باذنجان بالفلفل الأحمر بمذاق أكثر من رائع     التعليم: طلاب المدرسة النووية يزورون هيئة الطاقة الذرية.. الاثنين المقبل     اليوم.. الجنايات تستكمل محاكمة متهمي لجان العمليات النوعية المتقدمة     الراحل محمد متولى فى كواليس "وكلنها ولعة"     «علشانك يا بلدي» يطلق مسابقة «180 ثانية» لمواجهة البطالة     اليوم.. «المركزى» يطرح أذون خزانة بـ15 مليار جنيه     «زى النهاردة».. ذكرى ميلاد الفنان محمود قصدى ذو الفقار     لأسباب سياسية.. 3 أفلام واجهت المنع التُجاري في آخر 7 سنوات     على خطى «الهضبة».. نجوم يستعرضون عضلاتهم داخل «الجيم»     اليوم.. وزير التجارة يُشارك فى ورشة عمل بـ«اتحاد الصناعات»     مدرب لوس أنجلوس يكشف حقيقة المفاوضات مع عبد الله السعيد    


أخر الأخبار » العربي » "ملتقى الرسوم المتحركة": كواليس صناعة

تعود أولى محاولات إنتاج الرسوم المتحرّكة في العالم العربي إلى ثلاثينيات القرن الماضي على يد الفنان المصري أنطوان سليم الذي صمّم أول فيلم بعنوان "مشمش أفندي – مافيش فايدة" (1936)، لكن لم يؤسّس لها صناعة خاصة به لأسباب عديدة، مثلما قامت عليه مثلاً السينما المصرية في المرحلة نفسها.

في الوقت الذي غاب فيه الاستثمار الحكومي والخاص عن هذا القطاع، لم يجر استحداث معاهد خاصة لتدريس فنون التحريك إلا في السنوات الأخيرة، وظلّ السوق الأكبر المستهلك لها يفضّل استيراد أفلام من اليابان وأميركا وأوروبا ودبلجتها، ما أدى إلى شبه قطيعة بين الأطراف المنتجة والمستهلكة وتلك التي تؤهّل كوادر متخصّصة في الدراما الموجّهة للطفل.

عند الخامسة من مساء غدٍ الخميس، تنطلق في القاهرة فعاليات الدورة الحادية عشر من "الملتقى الدولي للرسوم المتحرّكة" وتستمر حتى الثاني والعشرين من الشهر الجاري بمشاركة قرابة 120 عملاً من أربعين بلداً، تتنافس ضمن ستّ مسابقات للأفلام القصيرة، والأفلام الطويلة، والإبداع التجريبي، والتترات، والعمل الأول، والمسلسلات.

تُفتتح التظاهرة بفيلم "إيثل وإرنست" (2016) لـ روجر مينوود من المملكة المتحدة، والذي يروي قصة زوجين تعرّفاً على بعضهما خلال الحرب العالمية الثانية وعاشا سوية حتى رحيلهما عام 1971، من خلال عرض السياقات الاجتماعية والسياسية التي أحاطت بقصة حب حقيقة استمرت قرابة نصف قرن، ووثٌقها الكاتب البريطاني ريموند بريغز وجرى إنتاجها سينمائياً في أكثر من نسخة.

تتوزّع العروض في "مركز الإبداع" في "دار الأوبرا المصرية"، و"سينما الهناجر" و"مركز طلعت حرب الثقافي"، و"بيت العيني"، إلى جانب بحي "قصر ثقافة" في محافظتي الأقصر والمنيا، وتقام لأول مرة ورشات تدريبية في في مجالات متنوّعة في الرسوم المتحركة.

من بين الأعمال المشاركة؛ "بلدة الأشباح" (2016) لـ ماركو جيسكا من كرواتيا، و"أكتوبر الحقيقي – 1917" (2017) لـ كاثرين روث من ألمانيا، و"مؤطر" (2017) لـ ماركو جيمولو من إيطاليا، و"بلدي هو سيدي" (2017) لـ ناعومي فان نيكيرك من جنوب أفريقيا، و"عميق" (2017) لـ جوليو سوتو غاربايد من إسبانيا، و"ساباكو" (2016) لـ مارليس فان دير ويل من هولندا، و"الـ ماذا" لـ محمد هاني أحمد (2016) و"رقم 30" (2017) لـ مي أحمد مرسي و"الحوت الحزين" (2016) لـ مصطفى مهدي من مصر.


بتاريخ:  2018-02-14


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.