الوطنية للانتخابات: جزاءات على المخالفين.. ومعايير وضوابط للتغطية الإعلامية     ضبط عامل وبحوزته سلاح نارى بقصد ترويع المواطنين بجمصة     رفع إشغالات المقاهي والمحلات بجسر السويس وميدان الألف مسكن     غادة والي تهنئ التلفزيون المصري بعودة "مصر النهارده"     حبيب الصايغ يدشن أولى أمسيات "بيت الشعر" في الفجيرة     اليوم.. الحكم فى الاستشكال على حكم إعادة مباراة «الزمالك والمقاصة»     اليوم.. استئناف دعوى «إحالة نقيب المحامين للتأديب»     اليوم.. «أمن الدولة» تستكمل التحقيق مع محمد القصاص     اليوم.. استكمال التحقيقات مع محافظ المنوفية فى «قضية الرشوة»     والدة طفلة "الحجر الطائش": بنتي حالتها مدمرة.. و"حسبي الله ونعم الوكيل"     انطلاق فعاليات أسبوع متحدي الإعاقة الأول بجامعة المنيا..٢٢ فبراير     24 فبراير.. «الأعلى للجامعات» يعقد جلسته الشهرية بالمنيا     نائب السلام يدعو أهالي دائرته للمشاركة فى الانتخابات الرئاسية     مفكر إسلامي يوضح خطورة فتنة التكفير على الشباب..فيديو     سمك مع باذنجان بالفلفل الأحمر بمذاق أكثر من رائع     التعليم: طلاب المدرسة النووية يزورون هيئة الطاقة الذرية.. الاثنين المقبل     اليوم.. الجنايات تستكمل محاكمة متهمي لجان العمليات النوعية المتقدمة     الراحل محمد متولى فى كواليس "وكلنها ولعة"     «علشانك يا بلدي» يطلق مسابقة «180 ثانية» لمواجهة البطالة     اليوم.. «المركزى» يطرح أذون خزانة بـ15 مليار جنيه     «زى النهاردة».. ذكرى ميلاد الفنان محمود قصدى ذو الفقار     لأسباب سياسية.. 3 أفلام واجهت المنع التُجاري في آخر 7 سنوات     على خطى «الهضبة».. نجوم يستعرضون عضلاتهم داخل «الجيم»     اليوم.. وزير التجارة يُشارك فى ورشة عمل بـ«اتحاد الصناعات»     مدرب لوس أنجلوس يكشف حقيقة المفاوضات مع عبد الله السعيد    


أخر الأخبار » صدى البلد » الأمير هنريك.. ملك الدانمارك الذي لم يحكم ولم يجلس على العرش يفارق الحياة بعد شفائه من الخرف.. وصيته فضحت العائلة المالكة.. وغيرته من زوجته الملكة مارجريت أصابته بالإحباط بعد تولي ابنه ولاية العهد

الأمير هنري ..
- زوج ملكة الدانماراك عاش مغامرا ومات في سريره
- أصابه الخرف العام الماضى ومات بالالتهاب الرئوي
- عاني من غياب المساواة الاجتماعية والغيرة من عدم مكافأته طبقا لزوجته الملكة



الأمير هنريك، زوج ملكة الدانمارك مارجريت الثانية، والذي قضى عمره متنقلا عبر البلاد ما بين آسيا واوروبا منذ مولده في فرنسا، وافته المنية على سريره بينما كان يغط في سبات عميق، محاطا بأفراد أسرته في قصر "فريدينسبورج" الملكي بالعاصمة كوبنهاجن .

وتوفي الامير هنريك والذي كان دائم الحلم بولاية عرش الدانمارك، دون ان يحقق حلمه عن عمر يناهز 83 عاما.

وكان هنريك الذي استنكر علنا ​​شعوره بالإحباط لعدم كونه مساويا في الطبقة الاجتماعية داخل البلاط الملكي في الدانمارك لزوجته الملكة أو ابنه ولي العهد والذي سيصبح ملك الدنمارك المقبل.

وتأتي وفاة الامير هنريك بعد عام من تشخيص إصابته بالخرف، والذي لم يكن سببا في موته بل كانت اصابته التي نقل على اثرها الشهر الماضي لتلقي العلاج في المستشفى بعد معاناته من التهاب في الرئة.

وفى وقت سابق اليوم نقل هنريك من مستشفى كوبنهاجن الى مقر اقامة الاسرة شمال العاصمة الدانماركية؛ حيث يرغب فى قضاء لحظاته الاخيرة.

وذكر بيان لاحق عن البلاط الملكي في الدانمارك صباح اليوم ان الامير هنريك توفي فى تمام الساعة 11.18 مساء أمس خلال فترة نومه وان الملكة مارجريث الثانية ملكة الدنمارك واولادهما ولي العهد الامير فريدريك البالغ 49 عاما والامير يواشيم 48 كانا الى جانبه.

وكان ولي العهد "فريدريك" قد قطع رحلته الى دورة الالعاب الاولمبية الشتوية وعاد جوا من كوريا الجنوبية ليصبح مع والده بعد ان تدهورت حالته بشكل خطير خلال الأيام الاخيرة.

ويشار الى ان توقعات سادت في الدانمارك منذ مطلع العام الماضي بأن الملكة مارجريث الثانية سوف تتخلى عن العرش. وإذا حدث ذلك، فإن نجلها "فريدريك" هو من سيكون على العرش من بعدها ملكا مقبلا - وهو ما يعني تتويج زوجته الاسترالية ماري، البالغة من العمر 46 عاما، ولية عهد للملك.

ولا تمتلك العائلة المالكة الدنماركية اي سلطة سياسية، في واحدة من أقدم الممالك حول العالم التي تفخر بالاستقرار.

غير ان "هنريك" تسبب فى فضيحة لهذه لأسرة ملكة الدانمارك فى اغسطس الماضى عندما اعلن عن رغبته حين يتوفى ألا يدفن بجوار زوجته الملكة مارجريث فى الكاتدرائية حيث يرقد اعضاء الاسرة المالكة السابقين من اعضاء البلاط الملكي الدنماركي لقرون، في حين ان كان للملكة بالفعل تابوت مصمما خصيصا في انتظار الزوجين.

وبعد استفتاء دانمركي عام 2009 دعم المساواة بين الجنسين في الخلافة الملكية، قال هنريك: "آمل أن يكون الرجل متساويا مع الفتيات"، ما حفز المزيد من النقاش في هذه القضية بين اروقة البلاط الملكي في الدانمارك

ووجد "هنريك" الدعم في البرلمان من اجل السماح له بإطلاق لقب الملك عليه، ولكن لم يتم إصدار أي قانون بموجب هذا السماح.

كل من أحب ونقد من قبل الدنماركيين لطريقته الأرستقراطية، وأفضل مثال على ملابسه الملونة و لهجة الفرنسية سميكة، في السنوات الأخيرة وجدت هنريك الدعم وخاصة بين الشباب الدنماركي لكسر المعايير الدنماركية من التوحيد الثقافي.

في عام 2016، تنازل الأمير عن لقبه الأمير كونسرت وتقاعد من واجباته الرسمية، بعد أن قضى الكثير من وقته في "شاتو دي كايكس" بـ فرنسا، على الرغم من أنه ظل متزوجا من الملكة، وكان رسميا لا يزال يعيش معها.

ومن المعروف عن الامير هنريك أيضا حبه للنبيذ والغذاء، وكان الأمير الدانماركي الراحل أيضا فنانا عاطفيا، انتج العديد من القصائد والتماثيل وكتب الطبخ.

ويذكر أن الامير هنريك قد ولد في الثامن عشر من يونيو 1934 في جنوب غرب فرنسا لوالدين حصلا على ألقاب عديدة، وكان اسمه الكامل هو "هنري ماري جان اندريه دي لابورد دو مونبيزات"

وأصبح هنري "هنريك" وتحول إلى الكنيسة اللوثرية في الدنمارك، ومع ذلك، وجد أنه من الصعب أن تتلاءم حياته الارستقراطية مع نمط الحياة في الدانمارك التي زادت فيها المطالبات بالمساواة.

وكان هنريك يحمل لقب الأمير - زوج الملكة ولكن ليس ملكا - ولم يكن ابدا ممن سيؤول اليهم الحكم على خط الخلافة الملكية - بل كان ابنه الأكبر "فريدريك" هو الوريث الشرعي لعرش الدانمارك

وقضى الامير هنريك سنوات عمره الأولى في الهند الصينية، وفي عام 1950 انتقل مع أسرته إلى "هانوي" وتخرج من المدرسة الفرنسية فيها وذلك عام 1952.

وفي الفترة ما بين عامي 1952 و1957 درس القانون والعلوم السياسية في جامعة "سوربون" في باريس، كما درس في نفس الفترة اللغات الصينية والفيتنامية ايضا في معهد اللغات والحضارات الشرقية بالعاصمة الفرنسية، كما درس أيضًا عام 1957 في هونج كونج وخلال عام 1958 في سايجون.

كما خدم مع القوات المسلحة الفرنسية أثناء الحرب في الجزائر بين عامي 1959 و1962، وبعدها إنضم إلى وزارة الخارجية الفرنسية، وعمل بالفترة من 1963 حتى 1967 سكرتيرًا ثالثًا في السفارة الفرنسية في لندن.

وفي 10 يونيو 1967 تزوج من ولية عهد الدنمارك الأميرة مارجريت و التي أصبحت الآن هي الملكة الحالية على عرش الدانمارك وانجب منها نجله الاكبر الامير فردريك ولي العهد والامير يواكيم.

ونال الامير هنريك وسام فرسان الفيل عام 1967 والوشاح الرفيع وميدالية جرينلاند للخدمة الجديرة بالتقدير من القوات المسلحة الفرنسية، فضلا عن نيشان النجوم الثلاثة من الفئة الاولي ووسام الصليب الاعظم لفرسان "شارل الثالث" وايضا وسام الصليب الاعظم من الفئة الاولى .
بتاريخ:  2018-02-15


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.