«القومى للاتصالات» يُعلن بدء التدريب الصيفى لطلبة الجامعات     «ساندى» تقضى عيد ميلادها داخل «لوكيشن التصوير»     إسرائيل تضع شرطا لدفن المهندس فادى البطش     تشييع جثمان باربرا بوش فى «تكساس» الأمريكية     بعد 20 عامًا من الغياب.. عودة «المرأة القطة»     حارس الحدود: تعرضنا لضغط نفسي كبير في المباريات من أجل التأهل للممتاز     تعرف على تفاصيل مشاركة لميس الحديدى مع عادل إمام فى رمضان..فيديو     شاهد.. هدف تاريخى لـ "قاهر الأهلي" بدوري أبطال أفريقيا     عاصى الحلانى يطرح "حب جنون"     عمرو بركات: تعرضت للظلم فى الأهلي .. وإيهاب جلال أفضل مدرب..فيديو     مدرب سموحة: هدفي قيادة الفريق للمربع الذهبي في الدوري     محمد أبو حامد يوضح إجراءات التحفظ على أموال الجماعات الإرهابية..فيديو     تحديث الصناعة المصرية تواجه تعارض القوانين.. محمد الجنيدي: المستثمر أصبح ضحية.. ورشاد عبده: يتوقف على وجود رغبة سياسية جادة     شاهد.. "ليونيز إيمدج" يكرم خلود سليمان وسط نجوم الفن والمجتمع     نائبة عراقية ترد على ظهورها فى فيديو جنسى على يوتيوب..فيديو     "القضاء" يواصل اليوم محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال النائب العام المساعد     توريد 530 ألف عبوة من أدوية «فيروس سى» لوزارة الصحة     هاشتاج «المصريات أجمل نساء العرب» يتصدر «تويتر»     سامي قمصان يكشف عن طموح حرس الحدود بالدوري الممتاز     قناع من «البيض» و«فيتامين E» لتقوية شعرك وزيادة نموه     أول ظهور لـ"ريهام سعيد" بعد خروجها من السجن.. فيديو     إلهام شاهين تشن هجوما ناريا على الكاتبة فجر السعيد ..فيديو     شاهد..الزمالك يرحب بـ "كريستيان جروس" على طريقته الخاصة     الجيش الليبي يتهم قطر بمحاولة اغتيال رئيس أركانه     أردوغان لليونانيين: نحن بحاجة إلى السلام    


أخر الأخبار » صدى البلد » "يا ورد مين يشتريك".. قصة أقدم بائع زهور في وسط البلد.. فيديو وصور

يستيقظ فى الثامنة صباحًا، ويحضر الإفطار لأسرته، ثم يبدأ فى تجهيز ملابسه للخروج إلى محل أكل عيشه، فتظهر على وجهه علامات الرضا والسعادة، يضع من عطره المفضل، ثم يستعد لمسافة كبيرة يقطعها يوميا من الشرقية إلى القاهرة وتحديدا منطقة "وسط البلد"، بشارع شامبليون، للذهاب إلى كشك صغير لا تتعدى مساحته "متر فى متر" للجلوس فيه وبيع الزهور الأحب إلى قلبه.

محمد درويش الملقب بـ"محمد وردة"، في العقد السادس من عمره، قضى أغلب سنواته يجلس بين الزهور ورائحتها منذ الثمانينات، وكان أغلب زبائنه من المشاهير والشخصيات العامة.

يسرد "وردة" قصة حبه مع الورد لـ"صدى البلد"، الذي بدأها حينما كان عمره لا يتخطى السبع سنوات، وكان يشترى بمصروفه وردا ويظل يشم رائحته العطرة، حتى "يقرصه" الجوع ويأكلها، وظل على هذا الحال إلى أن وصل لـ17 عاما، فقرر أن يفتح محل زهور صغير.

ويشترى وردة بضاعته 3 مرات فى الأسبوع من مشاتل بالقناطر الخيرية، ثم يقوم بتنظيفها ووضعها بالمياه لبيعها، مؤكدا أن عددا من المكاتب والشركات الكبرى تعاقدوا معه لإرسال الورود لهم يوميا.

وأضاف أنه على رغم من قلة الإقبال على شراء الورد إلا أنه يظل رسالة سلام ومحبة مهما تغيرت الأجيال، فهناك من البشر حتى الآن يروا أن الورد انسب شئ للتعبير عن الحب.


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.