حبس 5 أشخاص لاتهامهم باقتحام شركة وسرقتها فى مدينة نصر     "التدليك الصينى" لعلاج إنسان غاب يحب الحلويات     استنفار أمنى بمحيط المدارس لتأمين امتحانات الثانوية العامة     خالد بيومي يكشف سبب خسارة المنتخبات العربية في الوقت الضائع بالمونديال     الاستثمار: نسعى لتعزيز البنية التكنولوجية وتمكين الشباب والمرأة     برلماني: استخدام الطاقة الشمسية يوفر الكثير للدولة والمواطن     الصايغ: منتدى الأدب العربي الصيني يعزز التعاون بين الحضارات     الكنيست الإسرائيلي يمرر تعديلا قانونيا بشأن حق إعلان الحرب     شاهد.. حماقي يشعل أجواء كأس العالم بأغنية لـ محمد صلاح     أسعار البوتاجازات اليوم... و"يونيفرسال" بـ4.865 جنيه     تعرّف على أسعار الهواتف الذكية ومستلزماتها اليوم     أسعار الجبس اليوم.. و"الدولية" بـ640 جنيهًا للطن     استقرار أسعار "الطوب" اليوم     أسعار البقوليات اليوم.. و«العدس» بـ16 جنيهًا للكيلو     أبرز أخبار التوك شو.. عمرو دياب من روسيا: نفسي ندخل جول عشان نخلص من مجدي عبد الغني.. حسام حسن: 80% من فرص فوز مصر على روسيا مرتبطة بمشاركة محمد صلاح.. ووزير التعليم العالي: الإعلان عن مفاجأة قريبا     حبس 5 أشخاص لاتهامهم باقتحام شركة وسرقتها فى مدينة نصر     خفر السواحل الليبي ينتشل 5 جثث من قارب مهاجرين     النجوم يتعاقدون مبكرا على الموسم الرمضاني 2019     واشنطن بوست: محمد صلاح لن يشارك في لقاء روسيا     انتشال جثث مهاجرين وإنقاذ العشرات بسواحل ليبيا     مصرع طفل لدغه "عقرب سام" فى سوهاج     العاهل الأردنى يؤكد لـ"نتنياهو" حل الدولتين     مواعيد مباريات اليوم فى كأس العالم والقنوات الناقلة لها     الشرطة الفرنسية تتدخل لمساعدة بقرة على الولادة     الصحة: تحسن حالة المصابين فى انقلاب ميكروباص بمطروح    


أقلام وآراء » المصري اليوم » الشك

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ثم أطلق على نفسه ثلاث رصاصات، كانت الأولى والثانية غير قاتلتين، بينما تسببت الطلقة الثالثة فى وفاته، بعد اختراقها الجمجمة.. كان محور الانتقاد كيف يمكن أن ينتحر بثلاث رصاصات، كيف يمكن ألا تقتله الرصاصة الأولى ولا الرصاصة الثانية، ليتمكن من أن يطلق على نفسه الرصاصة الثالثة التى تقضى عليه وأن المنتحر فى العادة ينتحر برصاصة واحدة فقط.. الشك هو المسيطر ولذلك كان التساؤل هو: من ينتحر بإطلاق 3 رصاصات على رأسه؟ تقرير صادم عما حصل مع رجل الأعمال المصرى فى مذبحة الرحاب، وكل الأدلة تؤكد واقعة القتل فى مذبحة الرحاب والطب الشرعى يحسمها «انتحار».

من يقف وراء تضليل النيابة؟ كان الشك هو المحور والتشكيك هو المسيطر، بما يعنى أن هناك ما يتم إخفاؤه.. وفكرة أن هناك ما يتم إخفاؤه هى الفكرة المسيطرة هنا فى مواجهة تقرير رسمى لجهة رسمية من المفترض أنها اكثر تخصصا وهى الطب الشرعى، لكن الأكثر سيطرة هنا أن هناك ما يتم إخفاؤه وأن هذا الإخفاء يمس شخصيات متورطة فى الجريمة، ومن هنا نجد العديد من القصص التى تم تداولها حول تهريب للآثار أو وضع يد على أراض، لكن المهم هنا هو فكرة أن من تورط يملك القدرة على الإخفاء وهو ما يجب أن يكون مستبعدا تماما فى هذه الحالة بل أن يكون تقرير الجهات الرسمية وكلمتها فى القضية هى الفيصل، وليس ما تردد على مواقع التواصل من قصص وفيديوهات.

لذا عندما يسود مثل هذا التشكيك فى مواجهة تقرير رسمى يصبح من الضرورى أن نعترف بأن هناك أزمة ثقة شديدة لدى المواطن تجاه التقارير الرسمية ..جريمة الرحاب مثال دقيق، حيث إن الجريمة قد أثارت الكثير من التكهنات، وأحاط بها الكثير من الغموض، بل أثارت العديد من الروايات حول حقيقة ما جرى. من هنا عندما تم إعلان نتيجة تقرير الطب الشرعى. كان ذلك من المفترض أن يكون الكلمة الأخيرة فى هذه الجريمة التى أثارت الرأى العام أو بمعنى آخر الكلمة الفصل، لكن الواقع أن التقرير لم يكن كافيا لإغلاق ملف ما جرى، وحقيقته، بل كان دافعا للعديد من التساؤلات والتكهنات بل العودة إلى كل القصص التى أحاطت بالجريمة كتفسيرات مما يكشف عن أن أزمة الثقة المتجذرة، وأن المواطن لديه رصيد ضخم من عدم الثقة، وأنه يتصور دوما أن هناك جهة ما تخفى عنه الحقائق، بل إنه لا يتساءل حتى عن علاقة الطب الشرعى كجهة رسمية بمن ارتكب الجريمة فما استقر لديه هو أن هناك حقيقة، وأن هناك من يخفيها عنه، وأن جهة متورطة فى ذلك، لذلك فهى تخفى هذه الحقيقة والسبب وراء هذا هو ميراث ضخم من إخفاء الحقائق عن الناس عبر عصور وعصور وقصص عديدة تم إخفاؤها، بينما كانت الحقائق مكشوفة والقصص الحقيقية متداولة سرا بين الناس، حتى باتت الثقة فى القصة الرسمية تتآكل تدريجيا، حتى فقدت تماما، وأصبح الشك سيد الموقف.

د. محمد شاكر وزير الكهرباء لـ«المصري اليوم»: الزيادة الحالية ضماناً لعدم انقطاع التيار

نور فى حوار لـ«المصرى اليوم»: «رحيم» انطلاقتى الجديدة.. وياسر جلال «مبيهزرش»

الأسد يتحدث عن تواصل روسي أميركي إسرائيلي ازاء مصير الجنوب السوري (قناة ايرانية)


بتاريخ:  2018-06-14


كلمات دالّة:
التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.