اتفاق تاريخي بين السعودية وإيران بشأن الحجاج     "هالدورسون" يكشف عن سر نجاحه في التصدي لـ"ميسي"     قرقاش: الحديدة مثلت مصدر تمويل للحوثيين     نجم المكسيك: هدف ألمانيا الأفضل في حياتي     الصحف الفرنسية تبرز هزيمة منتخب ألمانيا وتعادل البرازيل فى المونديال     حملة لمتابعة محطات الوقود بكفر شكر     صحف الإمارات: قطر تمارس الإرهاب الرياضي في مونديال روسيا.. وقوات المقاومة اليمنية تصنع كماشة حول المتمردين.. وولي عهد أبوظبي يؤكد عزم الإمارات على النصر بدماء شهدائها     تعرف على أحدث مشروب يساعد على حرق دهون منطقة البطن.. فيديو     حجازى: سياسة مصر الخارجية ثابتة ولن تتغير بتغير الحكومة..فيديو     بعد 15 سنة.. زوج أنجلينا جولي السابق يكشف عن أسباب طلاقهما     لجنة التشريع بحكومة نتنياهو تصادق على قانون السجن لموثقي جرائم الاحتلال     اللاجئون السوريون والانتخابات التركية: هاجس التضييق لا الطرد     الأمم المتحدة تخشى "الأثر الكارثي" لهجمات التحالف على الحديدة اليمنية     غواتيمالا توقف البحث نهائياً عن 200 مفقود جراء بركان "فويغو"     سعر الدولار اليوم فى البنوك الإثنين 18– 6 - 2018     عيد  الفطر في غزة.. «بأي حال عدت يا عيد»     بعد البنزين.. ارتفاع مرتقب لأسعار الأدوية والحديد والأسمنت     لاند روفر تخطط لإطلاق SUV صغيرة اقتصادية التكلفة     الاحتلال ينصب نقطة مراقبة فوق سطح قاعة باب الرحمة بـ"الأقصى"     "طالبان" غاضبة من أعضاء التقطوا "سيلفي" مع مسؤولين وجنود أفغان     صحيفة سعودية: غياب الحياد الإعلامي يظهر جماعة الحوثي كـ"ضحايا"     مسيرة سلام تصل إلى كابول للمطالبة بإنهاء الحرب     إنفوجراف| مباريات اليوم الخامس في المونديال.. تونس تصطدم بإنجلترا     صور| كعك العيد بالصعيد.. «خسائر بالجملة» وأصحاب المحلات: «عملناه وشكلنا هناكله»     استقرار الذهب وسط صعود الدولار والخلاف التجاري الأمريكي الصيني    


مقالات » التحرير » «كلام جرايد».. إعدام بقرة

ما أجمل الحسم والحزم فلا بد للمخطئ أن يأخذ جزاءه.. وكل مرتكب فعل عليه أن يتحمل تبعاته، هذا بالنسبة للإنسان والذي يمكنه الهروب من العقوبة، فما بالك في بلغاريا حيث يعاقبون حتى البقر.. وإليكم الخبر الذي طيرته وكالات الأنباء العالمية من صوفيا ونشرته "الأخبار" حيث توسل رجل إلى سلطات بلغاريا للصفح عن بقرته، بعدما تقرر إعدامها لعبورها الحدود البلغارية إلى صربيا قبل إعادتها مرة أخرى، وقررت السلطات إعدام البقرة "بينكا" نظرا لخروجها من حدود الاتحاد الأوروبي لبلد غير عضو في التكتل (والله ما هي نكتة ولا محاولة مني للسخرية لتسخين المقال واكتساب ضحكة لا قيمة لها) وإنما هي الحقائق التي تفوق الخيال أحيانا وتؤثر علينا بالسلب أو بالإيجاب، ولعل السبب المباشر للعقوبة التي نقلت البقرة نفسها إلى خانة الأعداء المشكوك في ولائهم أنها انتقلت لمكان تختلف فيه معايير ومستويات الرعاية الصحية المتبعة لتربية المواشي، والذي يختلف في دول الاتحاد الأوروبي عنها في الدول الأخرى.. ورغم أن صربيا وبلغاريا هي من دول العالم الثاني تقريبا إلا أن الدقة والصرامة لا تغادر مثل هذه الأمم التي تراعي الضوابط أملا ورغبة في الترقي إلى مصاف العالم الأول، وقد سبق القرآن والعهد القديم في التوراة بذكر قصة بقرة بني إسرائيل التي أحيت بجزء منها -بإذن الله- شخصا أدلى باسم قاتلة، فأنقذ الجميع من مأساة شيوع الاتهام، حيث أمرهم الله بأن يذبحوا بقرة وكفى، ولكنهم جادلوا وماطلوا وما كادوا يفعلون، وقالوا إن البقر تشابه علينا وسبحان مغير الأحوال، فقد تحول نفس الشعب -بعدما اهتم بالعلم والنظام- من دول العالم الأول، بل وصل بهم الأمر إلى أنهم أصبحوا الأسرع والأبشع في ذبح البشر.


وخبر آخر نشرته "الشروق" عن الاستعداد لسمك الجيلي فيش أو القنديل البحري، حيث تزايد وجوده في العامين الأخيرين بشكل غير طبيعي ومعتاد نتيجة حدوث خلل بيئي، وقد استعدت البيئة بفرق للرصد والتدخل السريع وغرفة عمليات رئيسية بوزارة البيئة لتلقي البلاغات والشكاوى ومؤشرات أعداد القناديل اليومية وأخذ عينات منها للتحليل، وهو جهد مشكور للوزير والوزارة في الاهتمام بتغطية مشكلة قد تدمر السياحة الشاطئية الداخلية والخارجية، ولأن القنديل كائن طفيلي ويسمى "السمكة الملظلظة" أو الجيلي فيش فهي تشبه نماذج بشرية مؤذية وطفيلية تعيش بيننا وتحول حياتنا إلى سواد رغم أن شكلها مسالم ولا يوحي بشر أو إيذاء محتمل، بينما قنديل البحر يضيء فوسفوريا بالليل ويهدي الآخرين من الأسماك للحركة والتواصل.. اللهم اجعلنا قناديل تضيء حياة الآخرين ولا نسممها باللسعات الضارة، آمين يا رب العالمين.


بتاريخ:  2018-06-14


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.