اتفاق تاريخي بين السعودية وإيران بشأن الحجاج     "هالدورسون" يكشف عن سر نجاحه في التصدي لـ"ميسي"     قرقاش: الحديدة مثلت مصدر تمويل للحوثيين     نجم المكسيك: هدف ألمانيا الأفضل في حياتي     الصحف الفرنسية تبرز هزيمة منتخب ألمانيا وتعادل البرازيل فى المونديال     حملة لمتابعة محطات الوقود بكفر شكر     صحف الإمارات: قطر تمارس الإرهاب الرياضي في مونديال روسيا.. وقوات المقاومة اليمنية تصنع كماشة حول المتمردين.. وولي عهد أبوظبي يؤكد عزم الإمارات على النصر بدماء شهدائها     تعرف على أحدث مشروب يساعد على حرق دهون منطقة البطن.. فيديو     حجازى: سياسة مصر الخارجية ثابتة ولن تتغير بتغير الحكومة..فيديو     بعد 15 سنة.. زوج أنجلينا جولي السابق يكشف عن أسباب طلاقهما     لجنة التشريع بحكومة نتنياهو تصادق على قانون السجن لموثقي جرائم الاحتلال     اللاجئون السوريون والانتخابات التركية: هاجس التضييق لا الطرد     الأمم المتحدة تخشى "الأثر الكارثي" لهجمات التحالف على الحديدة اليمنية     غواتيمالا توقف البحث نهائياً عن 200 مفقود جراء بركان "فويغو"     سعر الدولار اليوم فى البنوك الإثنين 18– 6 - 2018     عيد  الفطر في غزة.. «بأي حال عدت يا عيد»     بعد البنزين.. ارتفاع مرتقب لأسعار الأدوية والحديد والأسمنت     لاند روفر تخطط لإطلاق SUV صغيرة اقتصادية التكلفة     الاحتلال ينصب نقطة مراقبة فوق سطح قاعة باب الرحمة بـ"الأقصى"     "طالبان" غاضبة من أعضاء التقطوا "سيلفي" مع مسؤولين وجنود أفغان     صحيفة سعودية: غياب الحياد الإعلامي يظهر جماعة الحوثي كـ"ضحايا"     مسيرة سلام تصل إلى كابول للمطالبة بإنهاء الحرب     إنفوجراف| مباريات اليوم الخامس في المونديال.. تونس تصطدم بإنجلترا     صور| كعك العيد بالصعيد.. «خسائر بالجملة» وأصحاب المحلات: «عملناه وشكلنا هناكله»     استقرار الذهب وسط صعود الدولار والخلاف التجاري الأمريكي الصيني    


منوعات » الشروق » بعد تسجيله كأثر إسلامي.. تعرف على قصة إنشاء «قصر الاتحادية»

ذكر المجلس الأعلى للآثار، بالمذكرة الإيضاحية المرفقة بقرار وزير الآثار رقم 420 لسنة 2018، بتسجيل قصر الاتحادية في عداد الآثار الإسلامية والقبطية، أن محضر معاينة المجلس للقصر جاء فيه أن القصر أنشئ بالأساس ليكون فندق باسم «هيليوبوليس بالاس» للضيافة بحي مصر الجديدة، التي قام بإنشائها البارون إمبان بدء من 1905.

وأوضحت المذكرة، أن حدائق القصر وأفنيته الداخلية موزعة داخل أسواره على مساحة تقارب 20 فدانا، وأثبت المجلس أن القصر بمفرداته وعناصره المعمارية بحالة معمارية وإنشائية جيدة وممتازة، ولا يوجد ما يعوق تسجيله هندسيا وأثريا.

وجاء بالمذكرة العلمية للمجلس، أن الخديوي عباس حلمي الثاني، أمر بإنشاء فندق باسم هيليوبوليس بالاس، وقد شرع في بنائه عام 1909 واستغرق بناؤه عام، ومنذ ذلك التاريخ أصبح مقصدا ومزارا للسائحين من جميع أنحا العالم، غير أن القصر جرى استخدامه كمستشفى عسكري في الحرب العالمية الأولى عام 1914، وكذلك الحرب العالمية الثانية عام 1939.

وفي ستينيات القرن الماضي استُعمل القصر كمقر لعدة إدارات ووزارات حكومية، حيث أصبح في عام 1958 مقرا لحكومة الوحدة بين مصر وسوريا، وفي عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات، في يناير 1972 صار القصر مقرا لما عرف باتحاد الجمهوريات العربية، ومنذ ذلك الوقت أطلق عليه اسمه الحالي «قصر الاتحادية».

وفي ثمانينات القرن الماضي وضعت خطة شاملة لصيانة وترميم القصر، حافظت على عناصره القديمة وأصبح بعدها القصر المجمع الرئاسي الرسمي لجمهورية مصر العربية، حيث كان يستقبل فيه الرئيس السابق محمد حسني مبارك، رؤساء وملوك الدول الأجنبية.

وقد صمم هذا القصر المهندس البلجيكي أرنست جاسبار، ويأخذ التخطيط العام للقصر شكل حرف H، ذلك التخطيط الذي كان شائعا في القرن 13ھ/ 19م، وهو مقتبس من العمائر الأوروبية، ويتميز القصر بأنه عبارة عن كتلة معمارية متصلة، ويتكون من بروم وطابق أرضي وثلاثة أدوار علوية ما عدا الجزء الذي تعلوه القبة ههو مكون من طابقين فقط أرضي وأول.

وأكد المجلس الأعلى للآثار، أن القصر يتمير بقيمة أثرية وفنية ومعمارية كبيرة، حيث تم بناؤه على طراز فريد من نوعه تعددت فيه التأشيرات للعصور الإسلامية السابقة.


بتاريخ:  2018-06-14


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.