بالأرقام .. كم تبلغ تكلفة إنشاء المرحلة الثالثة بمترو الأنفاق     "الرئاسة": العلاقات بين مصر وروسيا تاريخية     صحيفة إسرائيلية: فتح معبر القنيطرة اعتراف من إسرائيل بسيطرة الأسد     تجديد حبس متهمين بالمحور الإعلامي للإخوان     النواب يهدد الحكومة بإقرار قانون المشروعات الصغيرة حال تأخرها     توقف العمل بوحدة فيروس سى بالوسطانية لـ تعدي مواطن على الأطباء     إيهاب واصف: الذهب يسجل أعلى مستوى له منذ 3 أشهر     منح مجانية للمتفوقين من أبناء محافظة شمال سيناء     شاهد ..أول صور لوصول الرئيس السيسي إلى موسكو     انطلاق مبادرة مدرستي نظيفة بمدارس إدارة أسوان التعليمية     سياسي أمريكي: ترامب غير قادر على مواجهة السعودية عسكريا.. فيديو     رحلة سياحية تاريخية للاعبي البرازيل في أحضان السعودية .. صور     محافظ أسوان يدشن 7 أتوبيسات نقل داخلي .. فيديو وصور     زيارة السيسي إلى روسيا في عيون النواب.. زعيم الأغلبية: موسكو شريك أساسي في بناء مصر الجديدة.. عجمي: انطلاقة حقيقية بعد ثورة 30 يونيو.. وعامر: الاستثمارات الروسية في القاهرة تتعدى 25 مليار دولار     إسماعيل نصر الدين: زيارة السيسي إلى موسكو تحمل الخير لبلدنا     الكرملين: لا صحة لمزاعم "ترامب" بشأن تورط "بوتين" بقضية "سكريبال     بريطانيا تعلن عن صندوق بـ 12 مليون جنيه إسترليني لدعم الإصلاح التعليمي في مصر     "ترامب" يجرى اتصالًا مع الملك سلمان بشأن اختفاء جمال خاشقجى     "شيحة" يسلم رئيس الوزراء ملف 100 قرية خالية من فيروس C     تحصين وترقيم 172 ألف رأس ماشية ببني سويف     محافظ القليوبية: تسليم 3 كباري نهاية أكتوبر بعد تطويرها     مسؤول أميركي: ما زلنا نستهدف وقف صادرات نفط إيران تماماً     تونس: الخلافات السياسية تعمق أزمة هيئة الانتخابات     مصر: منظمات حقوقية ترصد سهولة إصدار أحكام الإعدام     اعتقالات جديدة تطاول ناشطين ومحامين مصريين    


أقلام وآراء » المصري اليوم » هذا ما قاله الرئيس!

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وقد قرأت كل الأخبار المنشورة عن الفكرة البديلة، ولم أجد فيها كلها شيئاً يشير إلى حقيقة المقصود بتحريك ساعات العمل.. ولكن.. بما أن تحريك ساعات العمل هو بديل تقليل أيام العمل، فالمنطق يقول إن المقصود أن يعمل موظف الحكومة عدداً من الساعات أقل!.

ولابد أن الحرج وحده هو الذى منع صاحب الفكرة البديلة من تسميتها باسمها الحقيقى، فصاحب الفكرة يعرف بالتأكيد أن الهدف هو تقليل عدد الساعات، التى يتردد خلالها الموظف على مكان عمله، وليس أبداً تقليل عدد ساعات العمل.. إذ لا عمل فى الحقيقة يؤديه ثلاثة أرباع الموظفين على الأقل!.

والدكتورة هالة السعيد، وزير التخطيط والإصلاح الإدارى والمتابعة، هى مَنْ قالت قبل أسبوعين، إن لدينا موظفاً لكل ٢٢ مواطناً، وإن النسبة فى دول مجاورة لنا تدور حول موظف لكل ٧٠ مواطناً، وفى ألمانيا تصل إلى موظف لكل ١٤٠ مواطناً!.

ولا أعرف ما إذا كانت نكتة أم حقيقة تلك التى تقال عن أن مبارك كان ذات مرة فى زيارة إلى برلين، وأنه سأل عن عدد موظفيهم، وعرف أنهم ٧٥٠ ألفاً، فلما سُئل هو عن عدد موظفينا، لم يعرف ماذا يقول، فراح يغير موضوع الكلام حتى لا يجد نفسه مضطراً لذكر الرقم الذى يعرفه ونعرفه، فيسأله الألمان بالضرورة عن مبرر واحد لوصول الرقم إلى هذا الحد، فلا يعثر على مبرر مقنع يقوله!.

وسوف أظل أعيد تذكير الرئيس السيسى بأنه قال فى كلمة مذاعة ومنشورة يوم أعلن رغبته فى الترشح للرئاسة لأول مرة، فى مارس ٢٠١٤، أن عنده أولويات فى الحكم، وأن من بين هذه الأولويات اثنتين على وجه التحديد، أما الأولى فهى عدم السماح ببقاء جهاز الدولة الإدارى على حالته الراهنة، وأما الأولوية الثانية فهى عدم السماح باعتماد اقتصاد الدولة على المنح أو القروض أو المساعدات!.

فالمعدل العالمى المنضبط هو أن يكون عدد الموظفين فى الدولة ١٪‏ من عدد السكان، وبالتالى فالرقم المعقول بالنسبة لنا هو مليون موظف، لا ستة ملايين على النحو الحاصل أمامنا!.. ولذلك فالهدف الذى حدده الرئيس وقت الترشح كان تحديد عدد الموظفين، وليس أياما ولا حتى ساعات العمل، وهذا هو الذى يتعين العمل عليه، لأن كل هدف سواه سوف يكون عديم الجدوى!.


بتاريخ:  2018-10-11


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.