حسام حسن: كثيرون في الوسط الرياضي لا يعرفون كيف يتم تجهيز فريق.. فيديو     محمد طلعت: فضلت المقاولون على أندية في الأردن وقطر.. فيديو     شوقي غريب: الفوز على الإمارات مؤشر جيد للمنتخب الأوليمبي     شاهد .. برومو فيلم Ben Is Back قبل عرضه في ديسمبر المقبل     هاني سويلم: حصة المواطن من المياه تصل إلى 570 مترا مكعبا سنويا     الثانوية العسكرية بإمبابة محطة لأنى رجل الثانية..صور     المرور تشن حملات لضبط السرعات وقائدي السيارات تحت تأثير المخدرات     نصائح للعناية بالشعر وتركه صحيا وناعما     وفاة المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت     مع بداية الشتاء.. 5 طرق للتغلب على مشاكل "قشرة الشعر"     دار علوم القاهرة تعلن موعد التقديم للمرحلة الثانية للدراسات العليا     "هبوط" في مدارس سورية     "خرجيّة" الأطفال موضة لبنانية قديمة     حرائق الغابات تتراجع في تونس     مصر: اقتراح تشريعي بإلغاء عقوبة تعاطي المخدرات     بريطانيو ألمانيا... بريكست يدفع الآلاف إلى الحصول على الجنسية     تعرف على أجر عبد الحليم حافظ في فيلم الوسادة الخالية     حسام حسن: لاعبو المصري يشعرون بالغربة في برج العرب.. فيديو     بعد مباراة سوازيلاند.. النني ووردة من المطار إلى لندن واليونان     نبيل رشوان: ملفات كثيرة ستطرح فى لقاء السيسي بنظيره الروسي     دورات جرافيك لتأهيل شباب القصير لسوق العمل     الحكومة تحصل ضرائب على السيارات بـ 3 مليارات جنيه في 11 شهرا     اليوم .. جامعة بنها تطلق قافلة بيطرية في قرية المنشية بكفر شكر     وزير بريطاني : العلاقة مع مصر قائمة على الابتكار     "مستقبل وطن" بالغربية يتحمل تكلفة 20 عملية زرع قرنية    


سياحة وطيران » المصري اليوم » رسوم تكرار العمرة: دعاوى بطلان بـ«مجلس الدولة» وبيانات بـ«البرلمان»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وقال أحمد عبدالجواد، صاحب إحدى الشركات السياحية، إن القرار سيكون ذا «تأثير سيئ» على كافة الشركات السياحية، العاملة فى مجال السياحة الدينية، خاصة أن الرسوم تمت مضاعفتها من الجانبين، المصرى والسعودى، فى آن واحد، متوقعا ألا يزيد عدد المعتمرين المصريين، هذا العام، عقب قرار فرض رسوم تكرار العمرة، من قبل وزيرة السياحة، على 20% مقارنة بنسبة العام الماضى، التى لم تتجاوز 50% عن الأعوام السابقة لها، وأنه وفقًا لتلك الرسوم، وارتفاع أسعار تذاكر الطيران، فيما لن تقل تكلفة رحلة العمرة، عن 20 ألف جنيه، مقارنة بالعام الماضى.

وأضاف إيهاب عبدالعال، صاحب إحدى الشركات السياحية، أمين صندوق غرفة الشركات السياحية الأسبق، أن القرار سيتسبب فى انهيار قطاع السياحة، مع اقتصار موسم العمرة وتقليصه إلى 3 أشهر، واصفا البيانات الصادرة عن «الوزارة» بخصوص تكرار أداء العمرة، والتى تسببت فى القرار، بالمغلوطة وغير الدقيقة، وتساءل: «هل فرضت أى دولة أخرى بالعالم العربى والإسلامى، مبالغ ورسوما على المعتمرين، مثلما فعلت مصر، دون الأخذ فى الاعتبار، الشريحة الاقتصادية المستهدفة من القرار، لا أظن ذلك، وكان من الأفضل للدولة أن تحجب العمرة، هذا العام، وكنا سنتقبل ذلك، بدلا من هذا التخبط فى القرارات»- حسب تعبيره.

واستنكر «عبدالعال» قرار اللجنة العليا للحج والعمرة، بفرض الرسوم، دون الرجوع لأصحاب الشأن من الشركات السياحية، باعتبارهم أصحاب الجمعية العمومية بغرفة الشركات السياحية، ودون مراعاة الحالة الاقتصادية، للشريحة العظمى، للمعتمرين، مطالبا أشرف شيحة- عضو اللجنة العليا للحج والعمرة- بتقديم استقالته من اللجنة، بوصفه لا يعمل إلا فى قطاع سياحة الـ 7 نجوم، ورحلات الحج والعمرة الفاخرة لصفوة المجتمع، والتى لا تمثل سوى نصف فى المائة، من قطاع السياحة الدينية، ولا يمكن القياس عليها، ومقارنتها بباقى الشرائح الاجتماعية.

فى السياق نفسه، توقع رجل الأعمال صبرى عوض الله - صاحب إحدى الشركات السياحية بالقاهرة والإسكندرية - انخفاض عدد المعتمرين هذا العام، بنسبة غير كبيرة، خاصة من سبق لهم أداء العمرة، نتيجة عدة عوامل، بينها القرار، وارتفاع أسعار رحلات العمرة، بما لا يقل عن 30% مقارنة بالعام الماضى، نتيجة ارتفاع الأسعار بالمملكة العربية السعودية، وزيادة الضرائب بها، وانعكاس ذلك على كافة منظومة الحج والعمرة بها، مستبعدا أن تجنى أى من الشركات السياحية، العاملة فى مجال السياحة الدينية، أى مكاسب، عقب القرار الأخير، الذى وصفه بـ«المربك وغير المتوقع» والذى سينعكس على أعداد المعتمرين فى كل الأحوال، فى ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية.

وكشف الدكتور خالد المناوى، مستشار وزيرة السياحة، لـ«المصرى اليوم»، أنه سبق رفض نفس القرار، العام الماضى، عقب عرضه على وزير السياحة السابق، يحيى راشد، من قبل اللجنة العليا للحج والعمرة، مراعاة للظروف الاقتصادية، ولعدم قانونيته، وأضاف: «بستورد أكل للقطط والكلاب من بلاد بره، ونفرض رسوما على من يرغبون فى أداء العمرة والشعائر الدينية، القرار خاطئ وأتمنى الرجوع عنه». مستبعدا أن تتأثر أعداد المعتمرين بالقرار، رغم تضررهم ماديا، لافتا إلى أنه كان من الأولى، فرض رسوم على المسافرين لقضاء عطلاتهم فى أى دولة أجنبية، أو المواطنين المسافرين لحضور مباريات كأس العالم فى روسيا، باعتبارها رحلات ترفيهية فى المقام الأول.

فيما شهد مجلس النواب، تقدم كل من: الدكتور أحمد خليل خير الله، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب النور، والنائب أحمد الشريف، عن الحزب أيضا، ببيان عاجل، موجها لوزارة السياحة، بشأن إلغاء قرار فرض رسوم تكرار أداء العمرة، باعتباره لا يتوافق مع الدستور المصرى، ولا يميز بين من يسافر لأداء العمرة، ومن يسافر للسياحة فى بلد أجنبى.

على جانب آخر، تنظر محكمة القضاء الإدارى، عدة دعاوى قضائية مستعجلة، لإلغاء قرار «المشاط» واللجنة العليا للحج والعمرة، بفرض رسوم «تكرار العمرة» بينها دعوى مقامة من سمير صبرى، المحامى بالنقض والدستورية والإدارية العليا، حيث اعتبر صبرى فى دعواه أن القرار مخالف لأحكام الدستور والقانون، مدللًا بنص المادة 62 من الدستور التى جاء نصها على أن حرية التنقل والإقامة مكفولة، فضلًا عن مخالفة القرار قاعدة المساواة بين المواطنين بفرض هذا الرسم على المعتمر ولا يفرض أى رسم على المسافرين لقضاء عطلاتهم الترفيهية بأى دولة أخرى، ودعاوى أخرى، مماثلة من المحامى حسين عبدالله المطعنى، وعادل ناجى، عضو غرفة شركات السياحة السابق، ومواطنين آخرين، لجأوا إلى القضاء لإلغاء القرار.


بتاريخ:  2018-10-11


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.