الجار الله: وزير خارجية أمريكا قد يزور قطر وتركيا عقب السعودية     أمن القاهرة يطهر 21 شارعا وحيا من الإشغالات.. صور     صورة صادمة لكيم كارداشيان في مرحلة المراهقة     مودريتش يتجاهل محمد صلاح في اختيار أفضل لاعب بالعالم     رئيس الوزراء يشكل لجنة فنية لدراسة أزمة المرافق بجمصة     محافظ مطروح يتفقد علوش لبحث مشكلة مياه الصرف الصحي.. فيديو وصور     6 خطوات لتجنب التوتر أثناء الطعام     ضبط 443 قطعة سلاح في حملات أمنية     "التموين": احتياطي القمح يكفي 4 أشهر.. والدواجن 6 أشهر     ترامب: مشاعري اختلفت بشأن تركيا     الزيتون يعزّز دور المرأة الريفية في غزة     مصر: حكم نهائي بحبس مرسي وسياسيين بقضية "إهانة القضاء"     بالأرقام .. كم تبلغ تكلفة إنشاء المرحلة الثالثة بمترو الأنفاق     "الرئاسة": العلاقات بين مصر وروسيا تاريخية     صحيفة إسرائيلية: فتح معبر القنيطرة اعتراف من إسرائيل بسيطرة الأسد     تجديد حبس متهمين بالمحور الإعلامي للإخوان     النواب يهدد الحكومة بإقرار قانون المشروعات الصغيرة حال تأخرها     توقف العمل بوحدة فيروس سى بالوسطانية لـ تعدي مواطن على الأطباء     إيهاب واصف: الذهب يسجل أعلى مستوى له منذ 3 أشهر     منح مجانية للمتفوقين من أبناء محافظة شمال سيناء     شاهد ..أول صور لوصول الرئيس السيسي إلى موسكو     انطلاق مبادرة مدرستي نظيفة بمدارس إدارة أسوان التعليمية     سياسي أمريكي: ترامب غير قادر على مواجهة السعودية عسكريا.. فيديو     رحلة سياحية تاريخية للاعبي البرازيل في أحضان السعودية .. صور     محافظ أسوان يدشن 7 أتوبيسات نقل داخلي .. فيديو وصور    


رأي » المصري اليوم » سيناء.. وعودة الحياة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

إذ تقرر فتح الطرق والسفر دون تصاريح.. وأيضاً بدء صرف تعويضات المضارين هناك، من أصحاب ومزارعى هذه المنطقة الغنية بالزراعات.. تماماً كما أعلم أن قرار «تقييد» الحصول على الوقود للسيارات، وربما أيضاً الموتوسيكلات، بهدف السيطرة حتى لا يصل هذا الوقود إلى الإرهابيين ليستخدموه فى مؤامراتهم.. وأسلوبهم هنا «اضرب.. واجرى».

ومهما كانت التعويضات المادية فإن تقييد التحرك على الإنسان البدوى يشعره بالغيظ.

وإذا كان سهلاً أى تعويض مادى، فإن تقييد حركة المواطن ليس مقبولاً، بالذات للمواطن البدوى.. وكنت أرى ذلك الحزن الدفين على وجوه شيوخ قبائل سيناء.. وكل من ألقاه، حتى فى لقاءاتنا خلال مؤتمرات الشباب التى يدعونا إليها الرئيس السيسى.. وأيضاً خلال إفطار الأسرة المصرية.. وكل ذلك كان يؤكد لى ما يعانيه الشقيق السيناوى العزيز على القلب.

ولكن الذى مازال يؤلم هو ذلك الجدول الجديد لتزويد السيارات بالوقود رغم أنه مطلوب أمنياً وعسكرياً بهدف السيطرة على حركة السيارات رباعية الدفع، بالذات التى يستخدمها الإرهاب هناك.. وليس من أجل منع تهريبه - عبر الأنفاق - إلى غزة.. كما يشيع البعض.

وعودة الحياة الطبيعية إلى وضعها السليم فى العريش سوف تنعش كل شىء وليس فقط المناطق الزراعية، بل عودة الطلبة إلى مدارسهم وإلى كلياتهم فى جامعة سيناء.. وشقيقتها الحكومية.. وقد كان من أهم أهداف الإرهاب هناك «شل الحياة تماماً» حتى يحدث ما يسمى حالة الغضب العام التى بدأت بتنفيذ نقل وتحريك سكان مدينة رفح المصرية غرباً حتى نسيطر على الشريط الحدودى وندمر آلاف الأنفاق التى حفرها رجال حماس من رفح الفلسطينية.. إذ كان مخطط الإرهاب هو هذا الفصل النفسى الذى يمكن أن يصيب كل سيناوى.

** كانوا يأملون أن تنفجر سيناء من الداخل بسبب حزم وحسم السلطات للإرهابيين، وبلاشك فى أن «قرار» إعادة الحياة إلى العريش وشمال سيناء يعنى تمام الحكمة، فضلاً عن أنه يؤشر إلى قرب القضاء نهائياً على الإرهاب والإرهابيين هناك.. بل يؤكد كل ذلك قمة الوعى السياسى عند السلطات لإحباط أى محاولة للوقيعة بين أبنائنا فى سيناء.. وبين السلطات المصرية.

«استرداد الأراضي»: إزالة 3 آلاف حالة تعدي على «أملاك الدولة» بالمحافظات


بتاريخ:  2018-10-11


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.