حسام حسن: كثيرون في الوسط الرياضي لا يعرفون كيف يتم تجهيز فريق.. فيديو     محمد طلعت: فضلت المقاولون على أندية في الأردن وقطر.. فيديو     شوقي غريب: الفوز على الإمارات مؤشر جيد للمنتخب الأوليمبي     شاهد .. برومو فيلم Ben Is Back قبل عرضه في ديسمبر المقبل     هاني سويلم: حصة المواطن من المياه تصل إلى 570 مترا مكعبا سنويا     "هبوط" في مدارس سورية     "خرجيّة" الأطفال موضة لبنانية قديمة     حرائق الغابات تتراجع في تونس     مصر: اقتراح تشريعي بإلغاء عقوبة تعاطي المخدرات     بريطانيو ألمانيا... بريكست يدفع الآلاف إلى الحصول على الجنسية     تعرف على أجر عبد الحليم حافظ في فيلم الوسادة الخالية     حسام حسن: لاعبو المصري يشعرون بالغربة في برج العرب.. فيديو     بعد مباراة سوازيلاند.. النني ووردة من المطار إلى لندن واليونان     نبيل رشوان: ملفات كثيرة ستطرح فى لقاء السيسي بنظيره الروسي     دورات جرافيك لتأهيل شباب القصير لسوق العمل     الحكومة تحصل ضرائب على السيارات بـ 3 مليارات جنيه في 11 شهرا     اليوم .. جامعة بنها تطلق قافلة بيطرية في قرية المنشية بكفر شكر     وزير بريطاني : العلاقة مع مصر قائمة على الابتكار     "مستقبل وطن" بالغربية يتحمل تكلفة 20 عملية زرع قرنية     ورش متنوعة للأطفال بقصور الثقافة     الضرائب العقارية تكشف موقف وزراء الحكومة من السداد     آداب حلوان تستقبل الطلاب الجدد بالبلالين والعروض اليوم     "ما وراء الكتابة".. كواليس رحلة إبراهيم عبد المجيد مع الإبداع     تعرف على الخدمات التي يقدمها "المعهد القومي للكبد بجامعة المنوفية     مصرع 3 أشخاص أثناء التنقيب عن الآثار داخل منزل بالقليوبية    


ثقافة » المصري اليوم » صدر حديثاً

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«التعليم» توضح حقيقة ذكر «القدس عاصمة لإسرائيل» بـ«كتب التربية الوطنية»

أصدرت مكتبة الإسكندرية عددا خاصًا من مجلة «ذاكرة مصر المعاصرة» عن مدينة الإسكندرية بمناسبة العيد القومى للإسكندرية. شارك فى العدد مجموعة من الخبراء من أبرزهم الخبير الأثرى أحمد عبدالفتاح، الذى أعد دراسة تحت عنوان «معالم العمران بالإسكندرية خلال العصرين البطلمى والرومانى»، وقدم الدكتور خالد عزب مقالاً عن كليوباترا كاشفًا عن أنها لم تكن رائعة الجمال، ولكنها كانت ذات دهاء سياسى، فيما قدم الدكتور حسام إسماعيل مقالاً عن حصون الإسكندرية فى العصر الإسلامى، وقدم حسام عبدالباسط مقالاً عن أوراق رسام ومعمارى فرنسى هو لويس فرانسوا كاساس، وقدم الدكتور إسلام عاصم مقالا مثيرا يذكر فيه أن أقدم مبنى باقٍ فى شارع أبوقير هو مبنى القنصلية الإسبانية، فيما قدم الدكتور أحمد سالم مقالا عن الإسكندرية وحركة التجارة العالمية، فيما قدمت كريمة نصر مقالاً عن أعمال المعمارى الإيطالى أنطونيو لاشياك الباقية فى مدينة الإسكندرية.

احتفت مجلة ديوان الأهرام الفصلية التى تصدر عن مؤسسة الأهرام فى عددها الجديد الذى يحمل رقم 36 (أكتوبر 2018) بمئوية الرئيس الراحل محمد أنور السادات بطل الحرب والسلام من خلال ملف بعنوان «سلام سلاح»، كما يحتفى ديوان الأهرام بمرور 120عامًا على ميلاد المفكر الكبير توفيق الحكيم، الكاتب والفيلسوف والمثقف الموسوعى. ومن أبرز موضوعات العدد حكاية معبد «أبوسمبل» بقلم عالم الآثار الدكتور زاهى حواس وإنقاذ اليونسكو لمعبد «أبو سمبل» منذ نصف قرن، وتقدم المجلة تقريرًا بقلم الكاتب الدكتور عماد أبوغازى عن حكاية يوم 13نوفمبر1918، بداية ثورة 1919، الْيَوْم الذى عرفه المصريون باسم عيد الجهاد الوطنى.

أصدرت مؤسسة مجاز للترجمة والنشر الطبعة الثالثة من رواية «العُرس» التى كتبها الروائى الكبير فتحى إمبابى فى مطلع الثمانينيات من القرن الماضى، حيثما تعذر نشرها كما تنشر النصوص، وهى تقدم لوحة ثرية حية عن بواكير عالم النفط العربى وسوق العمل والصراعات الإنسانية والاجتماعية والسياسية التى تحيط به… وتتناول الرواية من بين ما تتناوله (نتيجة التطور المشوه)، مأزق النظام القومى العربى، أزمة اليسار العربى، الصراع العميق بين الهويات العربية والذى تفجر بعنف على أرضية وواقع سوق العمل فى بلاد النفط، الثمن الباهظ الذى دفعته المرأة العربية؛ ليبيات، سوريات، مصريات… الآن وبعد أن استعادت الأنظمة اليمينية؛ البيروقراطية، والليبرالية، والملكية نفوذها، هل تمكنت من تجاوز الأزمة؟ أم أن الأمور قد استفحلت بما لا يقاس؟

صدر حديثا عن دار كليوباترا للنشر والتوزيع، رواية تحت عنوان «أكفر بكم» للكاتب مهند عونى. وجاء فى مقدمة الكتاب: «احترت كثيرًا ما الذى يدفعنى حقيقةً لكتابة مسيرة آدم أو غمرها بذاك القدر من التعب، أو بشكل آخر، ما الذى يدفعنى.. لكى تكون أول خطوات قلمى فى أروقة الكتابة أن أناقش هذا الموضوع.. ربما يكون اليأس الذى أصابنى وأنا أرى كل يوم آدم من جديد.. حتى أصبح آدم بمسيرته هو السمت الغالب لشباب جيلنا، لذا قررت أن أكسر قيد الخوف من التحدث فى هذا الأمر.. واجب علينا جميعًا أن نؤديه، وأن ننقذ أنفسنا وجيلنا من هذا الكابوس المظلم.. عزيزى القارئ: بعد أن تقرأ تلك المسيرة عليك أن تدرك جيدًا، أنها ليست من وحى الخيال أو من عالمٍ آخر، اعلموا أن آدم يعيش بينكم».

صدرت فى حيفا الرواية الثانية “رحلة جلجامش الأخيرة” للمُفكر والكاتب الفلسطينى د. علاء أبو عامر، عن مكتبة كل شيء. تتحدث الرواية عن رحلة الفدائى الفلسطينى الأخيرة، التى تتشابه وتتقاطع مع رحلة جلجامش الأسطورى، بآمالها ومخاوفها، والأمل فى الخلود. والرواية فلسفية بطبعها، تتحدث عن المرض والموت والخلود، بين الحياة الواقعية والأسطورة. وفى هذه الرواية تشاهد النكبات التى عاشها اللاجئ الفلسطينى فى الأردن وسوريا ولبنان، وانتهاءً بخيبته الأخيرة حين عاد إلى فلسطين بعد اتفاق أوسلو. وما تتميز به الرواية، أنّها كتبت بلغة فلسفية مُحمّلة، وحكاية متداخلة ومترابطة، فى سردٍ يتأرجحُ بين الماضى والحاضر فى الجملة السردية الواحدة، وتركيب روائى له أساليبه المتعددة، من تعدد الرواة، وإقحام القارئ بسؤالاته، وأنسنة الأشياء والمذكرات والمخاوف. وكذلك الاشتغال على النص من الناحية التاريخية والأسماء والأمكنة.

إبراهيم نصر الله الفائز بجائزة «البوكر»: لا يوجد شيء اسمه أدب النهايات السعيدة (حوار)


بتاريخ:  2018-10-12


كلمات دالّة:
التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.