تكريم 50 فائزا بمسابقة حزب مستقبل وطن بالفشن لألعاب القوى.. صور     ضبط 583 مخالفة مرورية متنوعة بأسوان في حملة ليلية     لحظة بلحظة liverpool vs napoli بث مباشر اليوم فى دورى الابطال     ضبط 9 عاطلين بأسوان بحوزتهم أسلحة نارية وكمية من الأقراص المخدرة     الإسماعيلي والرجاء المغربي يختمان مباريات دور الـ16 لكأس زايد.. اليوم     تعليم أصحاب الاحتياجات الخاصة على قائمة وزارة الهجرة بمؤتمر مصر تستطيع بالتعليم.. والمصريون بالخارج: خطوة جيدة لتطوير المجال     بالصور.. "الدستور" فى كواليس تسجيل "شبهك أوى" للفنان هانى شاكر     رابط شغال مشاهدة مباراة ليفربول ونابولي اليوم 11-12-2018     هل استهدفت الشرطة الفرنسية الصحافيين والمصورين؟     "بيروت آند بيوند"... ما بعد الختام     رحيل الفنان الكوميدي محمود القلعاوي عن 79 سنة     مصادر تكشف ما وراء "فيديو الهرم الإباحي"...إحياء مشروع خصخصة إدارة المنطقة السياحية     موسم 2019... إنتاج درامي غزير     دراسة: النوم على البطن كارثة     روائع قيثارة الغناء ليلى مراد في احتفالية القومي للمسرح.. صور     شاهد.. السلطانة هويام تزور الأهرامات     لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب تستضيف إيناس عبد الدايم.. اليوم     وزير سابق: الفساد الإداري يكبد الدولة خسائر أكثر من المالي     مجاهد: قرارات جديدة في 2019 ستغير منظومة التعليم الفني.. فيديو     أسعار السلع الغذائية اليوم.. "الأرز" بـ9 جنيهات للكيلو     شوبير: عصام عبد الفتاح أضاع حقنا بعد أزمته مع سيد عبد الحفيظ     الإفتاء توصي من تكاثرت عليه الهموم بترديد 6 كلمات     الأطباء: قدمنا مشروع قانون كادر المهن الطبية ولكن دون جدوي .. ونوافق على التفرغ الوظيفي بشرط توفير أجر عادل     الفيوم محافظة جذب لسياحة السفاري والتزحلق على الرمال.. صور     فى تطور جديد.. قريبًا هواتف ذكية بكاميرات 48 ميجابيكسل    


أقلام وآراء » المصري اليوم » إلى وزير الداخلية.. أنقذ فقراء شبرا من هذه العصابة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لجأ إلىّ بعض فقراء منطقة «منية السيرج» فى حى شبرا، بعد أن أعيتهم الحيل فى مواجهة سيدة يتهمونها بالنصب عليهم، وأوقعتهم جميعا فى مشكلات قد تؤدى إلى سجن كثيرين منهم، وتشريد بعضهم، وتفكيك أسر كانت ترضى بالعيش على الفتات، لكن فى سلام.

والأفدح أن هذه التجربة القاسية قابلة للتكرار فى مناطق كثيرة من ربوع مصر، وقد تؤدى بمرور الوقت إلى قيام غبن وإحن بين المنصوب عليهم والدولة نفسها، والأدهى والأمر أنها تضر ضررا بالغا ببعض السياسات والخطط، وتحولها إلى هياكل فارغة، تتلاعب بها الريح.

هذا هو الشكل العام للشكوى، أما مضمونها، فإن سيدة تُدعى «سامية أبوسريع» استغلت فقر مائة أسرة على الأقل، وأخذت بأسماء سيدات قروضًا من مكاتب تمويل المشروعات الصغيرة، مثل «تساهيل» و«باب رزق» و«أنا المصرى» و«الهيئة القبطية الإنجيلية» و«التضامن الاجتماعى» مقابل دفع مبلغ بسيط لهن لا يتعدى مائة جنيه، على أن تقوم هى بالسداد، لكنها لم توفِ ما عليها، وصار على هؤلاء السيدات أن يقمن بسداد ما أخذته هى، وابتلعته، وإلا قامت الجهات المانحة بالحجز على ما يملكنه، وهو ليس إلا أثاث البيوت الخفيضة والشقق المتواضعة، ولا سيما أن من يردن السداد منهن عليهن أن يسددن لبقية المجموعة التى يخرج كل قرض باسمها وهى «خمسة أفراد»، الأمر الذى يزيد الوضع صعوبة.

أبلغنى أصحاب الشكوى من الأزواج أنهم حرروا محاضر فى قسم شرطة الساحل، لكن لم يتم القبض على السيدة إلى الآن، بل تهدد الشاكين بمعاقبتهم، وأنهم لن يتمكنوا من النيل منها، لأنها ليست وحدها، وأن وراء ظهرها من يحميها.

هذه المشكلة تكشف كيف لا يدقق بعض الموظفين فى الجهات المانحة قبل أن يفرجوا عن القروض، وهو أمر تم تداركه حيث سيق بعض الموظفين إلى تحقيق داخلى، وقام بعضهم بتحرير شكاوى ضد السيدة المتهمة بالنصب.

كما تكشف الواقعة كيف تدفع الحاجة الماسة، والجهل بالقانون، أناسًا إلى أن يشاركوا فى عمل على نحو يفرغ مشروعًا مفيدًا من مضمونه، ويحوله إلى مجرد وسيلة لتكسب قلة على حساب المصلحة العامة.

لأن هذا التصرف قابل للتكرار فى مختلف أرجاء البلاد، وإن حدث سيكون ضرره بالغًا بالمجتمع كله، الذى هو فى مسيس الحاجة إلى خلق ملايين الفرص لتخفيف حدة البطالة، ومواجهة العوز.

لهذا لا بد للوزارة من أن تسأل ضباط قسم شرطة الساحل: لماذا لم يتم القبض على هذه السيدة إلى الآن، واستجوابها، وتقديمها إلى محاكمة عاجلة، حتى لا تُغرى آخرين بتكرار هذه التجربة.

تقتحم لافتات فى كثير من الشوارع عينيك عن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى الرامية إلى علاج فيروس «سى».

إنه أمر جيد أن يُطلق هذا المشروع، بعد أن تفشى المرض إلى مستوى مخيف، لكن غياب أو عدم وجود رؤية متكاملة للوقاية يثير الخوف والعجب.

فمتى نهتم بغلق كل الطرق إلى مختلف الأمراض، ونقضى على أسبابها، ومنها فساد الأطعمة، وتلوث الترع والمصارف، وغياب الرقابة الصحية، وضعف التوعية، وغير ذلك؟


بتاريخ:  2018-12-06


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.